منتدى الحلم المستحيل

مــنـتــدى ثـقـافـى وأجـتـمـاعى
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عزيزى موضوع يهمك كثيرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 343
تاريخ التسجيل : 23/02/2012

مُساهمةموضوع: عزيزى موضوع يهمك كثيرا   الإثنين أبريل 16, 2012 9:05 am
















• الثقة ومفهومها

• زرع الثقة بالنفس و بناء الشخصية الثقة
• قد يكتسب الإنسان الثقة بالنفس من البيئة التي تحيط به والناس الذين يتعايش معهم• الثقة بالنفس لدى الأفراد تحتاج إلى تنمية.
• أن تعرف جيداً مستوى القدرات التي تتمتع بها، والمجالات التي تتحرك فيها.
• هناك سوء تقدير لدى بعض الخليجيين وهناك الخوف من إثبات الذات، سواء بالكتابة، بالعمل، بكتابة التجارب، وتدوين المذكرات.
• ليست المسألة أن تكون أوحد زمانك فيما تقوم به، وإنما أن تمارس دوراً اجتماعياً إيجابياً ينعكس بشكل جميل عليك وعلى من حولك.
• أن يكون لوجودك قيمة معنوية في المجتمع والعائلة والمؤسسات التي تنتمي إليها.



كن واثقا في نفسك:


* الثقة بالنفس مطلب شرعي سلوكي نفسي .

يقول الله تعالى : " وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ .. " سورة النساء آية رقم : 140
وقال جل وتعالى : " وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ . . " سورة الأنعام آية رقم : 68
إن الإنسان حين لا يملك الثقة بنفسه ، فإنه لن يكون قادراً على هذا السلوك التطبيقي المأمور به في الآية .
ومن هنا عُلم أن ( الثقة ) مطلب شرعي ملح كما أنه مطلب سلوكي نفسي لاعتدال الفطرة واستقامة الحياة على منهج الله .

* أي ثقة بالنفس تريد ؟!
سؤال لطيف . .
أي ثقة بالنفس تريد ؟!
إنها ليست ثقة : ( جنون العظمة والكبرياء ) ..!!
وليست هي ثقة الحول والقوة . . !!
ولكن هي :
الثقة بالنفس التي تجعلك قادراً على ممارسة الحياة السعيدة - نفسياً وسلوكياً - على نور من الوحي والهدى .







زرع الثقة بالنفس و الشخصية بناء الثقة بالإنسان :

يعرف علماء النفس الثقة بالنفس على أنها هي إحساس الإنسان بقيمة نفسه من بين ما يحيط به من أشياء,ونرى انعكاسات هذه الثقة في كل حركة من حركات الإنسان وكل سكنه من سكناته, فعندما يتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتكون تصرفاته مسيطر عليها والتحكم بها يكون
سهلا وبعيدا عن تأثيرات الآخرين.

**و قد يكتسب الانسان الثقة بالنفس من البيئة التي تحيط به والناس الذين يتعايش معهم وتتأتى من عوامل عدة منها القدرة على تجاوز الصعوبات و المواقف المحرجة.. والحكمة في التعامل مع
الآخرين وتوطين النفس على تقبل النتائج مهما كانت . **ولا شك أن الثقة بالنفس تعتبر من العوامل الهامة التي تساعد على استقرار ورقي حياة الإنسان وتطورها,وكلما ازدادت ثقة الإنسان بنفسه كلما أصبح أكثر قدره على مواجهة مصاعب الحياة
ومتطلباتها وهمومها ولكن إذا ما تجاوزت الثقة بالنفس الحد المطلوب والمعقول فإنها بذلك تصبح وبالا وخطرا على صاحبها لأنها في هذه الحالة ستتحول إلى غرور.**أن الثقة بالنفس ليست صعبة المنال أو هي من المعوقات الشديدة للإنسان ,ولكن تحتاج إلى الصبر والعمل بجد لكي نصل إلى ما نطمح إليه ,من خلال تحديد المسار والأهداف والثقة بالنفس
أولا//لأنك أكثر من غيرك معرفة بمواقع القوة والضعف في نفسك .

إذن دعني أتوقف هنا وأتسأل كيف نزرع الثقة في أبنائنا ؟!

**إن تدريب الطفل على تحمل المسؤولية ومساعدته على تحقيق ذلك من أهم الأمور لأن أي نجاح يحققه في هذا المجال يدفعه إلى مزيد من المحاولات ويزيد من ثقته بنفسه.. ومن المهم ان يكون تشجيعنا لأطفالنا تشجيع نابع عن دراية بمواقع الخير عندهم والبحث عن مكامن القوة في أنفسهم ومحاولة زرع الثقة بهم حتى لا يؤثر ذلك على شخصيتهم إثناء الكبر.

**ومن ناحية أخرى علينا الابتعاد عن تكليف أبنائنا ما لا طاقة لهم عليه ولا نصفهم بصفات غير مرغوب بها,قد تودي إلى إحساسهم بعقدة النقص.. ونخلق منهم أناسا مترددون ومهزومون وانطوائيين , وعلى العكس من ذلك عندما نتعامل معهم برفق واحترام ومحاولة إشراكهم في بعض الأمور والقرارات المهمة ,ونترك لهم متسع من الاختيار مراعين بذلك العمر والمرحلة
التي هم فيها ليحسوا بان لهم كيانهم المستقل.
**وان من أهم الأشياء هي مدح أبنائنا أمام الآخرين وعدم توبيخهم أمام الزملاء والضيوف وان اخطئوا يمكن إعطاء إشارة بسيطة عن الخطأ الذي أحدثه كي لا يتكرر هذا الخطاء في المرات القادمة.

**وإتاحة الفرصة لهم أن في تكوين علاقات اجتماعية مع زملائهم وأن يتحدثوا عما يجول في أذهانهم بدون ردع او وازع من الخوف فهذا ينمي لديهم الشعور بأنهم أشخاص لهم مكانتهم بين والديهم ومجتمعهم.

أسباب فقدان الثقة1.
1- البيئة المحيطة وأخطاء في التربية
2.التجارب والمواقف الفاشلة والمحبطة
3.الانشغال بالآخرين وترك الانشغال بالنفس
4.الشعور بالنقص ووهم العجز
1. البيئة المحيطة وأخطاء في التربية
التربية الأولى والبيئة المحيطة يؤثران في أفكار الإنسان و في معتقداته و تصرفاته
تأثيرا كبيرا وذكريات الطفولة تبقى ماثلة في ذهن الإنسان فيستدعيها حينما يكبر في المواقف التي تواجهه فإذا نشأ الإنسان خائفا في طفولته يظل كذلك طوال حياته مالم يحاول إن يكسر حاجز الخوف و الخوف ينشا من المعاملة المتسلطة للاباء وعدم احترامهم لطفولته.
القصة
شكت إحدى الأمهات من أنها قد تعبت مع ابنها جدا في كيفية الضغط عليه
حتى يحفظ جدول الضرب حتى اضطرت في النهاية إلى ان تعلق له لوحة كبيرة في غرفة نومه بها جدول الضرب و كتبت عليها بخط عريض" حرام عليك يا حسام ..تعبتني أحفظ جدول الضرب"قال لها المعلم انه لن يحفظ حسام جدول الضرب طالما ينام ويستيقظ على تقريع وتوبيخ قالت وماذا افعل قلت استبدلي تلك الرسالة السلبية برسالة ايجابية واكتبي له .حسام تلميذ ممتاز
و ذكي لأنه حفظ جدول الضرب ، وبالفعل عادت الام بعد أيام قليلة وقالت الحمد لله خلال يومين حفظ حسام جدول الضرب فالذين يحيطون بالإنسان قد يكونون سببا في فشله وتردده وفقدان الثقة بنفسه وبمن حوله

قال الشاعر
مشى الطاؤوس يوما باختيال ***فقلد شكل مشيته بنوه
فقال علام تختالون ؟ قالوا**بدأت به و نحن مقلدوه
فخالف سيرك المعوج واعدل **فانا ان عدلت معدلوه
اما تداري ابنا كل فرع***يجاري بالخطى من ادبوه
و ينشأ ناشئ الفتيان منا ***على ما كان عوده ابوه
الثقة بالنفس
 إن الثقة تكتسب وتتطور ولم تولد الثقة مع إنسان حين ولد ، فهؤلاء الأشخاص الذين تعرف أنت أنهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل و التأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بأنفسهم..اكتسبوا كل ذرة فيها.
انعدام الثقة في النفس :
 ماذا تعني كلمة نقص أو انعدام الثقة في النفس؟؟
 أننا غالبا ما نردد هذه الكلمة أو نسمع الأشخاص المحيطين بنا يردون إنهم يفتقرون إلى الثقة بالنفس؟!..
إن عدم الثقة بالنفس سلسلة مرتبطة ببعضها البعض تبدأ:
أولا: بانعدام الثقة بالنفس.
ثانيا: الاعتقاد بأن الآخرين يرون ضعفك و سلبياتك..
ثالثا: القلق بفعل هذا الإحساس و التفاعل معه.. بأن يصدر عنك سلوك و تصرف سيئ أو ضعيف ، وفي العادة لا يمت إلى شخصيتك و أسلوبك وهذا يؤدي إلى:
رابعا: الإحساس بالخجل من نفسك.. وهذا الإحساس يقودك مرة أخرى إلى نقطة البداية.. وهي انعدام الثقة بالنفس وهكذا تدمر حياتك بفعل هذا الإحساس السلبي اتجاه نفسك و قدراتك.. لكن هل قررت عزيزي القارئ التوقف عن جلد نفسك بتلك الأفكار السلبية،والتي تعتبر بمثابة موت بطيء لطاقاتك ودوافعك ؟ إذا اتخذت ذلك القرار بالتوقف عن إلام نفسك و تدميرها.. ابدأ بالخطوة الأولى:



خطوات بناء الثقة في نفسك
أولاً : استعن بالله ولا تعجزن .
" إياك نعبد وإياك نستعين " فحولك من حول الله .. وقوتك من قوته جل وعز .. وإن داء الاستعانة العجز !
كان من أكثر دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل "
العجز : جبن وخور .
والكسل : ضعف ووهن .
فاستعن بالله ولا تعجزن ...إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة : : : فإن فساد الرأي أن تترددا !
ثانياً : عش متفائلاً .
الدنيا. . ليل ونهار .. شمس وقمر . . عش في الليل ...روحانية السكون . . !
وخذ من النهار . . طموح الجد والبكور . .!
شمس تحرق .. لتشرق !
وقمر يغيب ..إيذاناً بميلاد جديد ..!
لماذا بعض الناس : يرسب قبل أن يدخل الإمتحان ؟!
ويفشل قبل أن يعمل . . ؟!
والرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول : " تفاءلوا بالخير تجدوه " !
ولمّا أقبل سهيل يوم الحديبية قال :
سهل أمركم !
حتى تكون أكثر ثقة بنفسك :
عش متفائلا !
ثالثاً : صارح نفسك بلطف .
حاورها بصراحة : - ماذا تريد ؟
وهل يتوافق ما تريد مع إمكاناتك وقدراتك ؟!
لا تكرهها إذن . .واسعَ في تكميلها وتزكيتها . ." قد أفلح من زكاها وقد خاب من دسّأها "
وكن . . لطيفاً معها . .لا تكن ليناً . . فتُعصر !
ولا قاسياً . . فتُكسر !!
لكن . . يا حنضلة
ساعة وساعة !!
كان صلى الله عليه وسلم يقول : " أمّا أنا فأصوم وأفطر ، وأصلي وأنام ، وأتزوج النساء ..
فمن رغب عن سنتي فليس منّي "!
النفس .. لها إقبال وإدبار . . فشمّر لها حين الإقبال . . ودارها حال الإدبار . . " لِكُلِّ عَمَلٍ شِرَّةً وَلِكُلِّ شِرَّةٍ فَتْرَةً فَطُوبَى لِمَنْ كَانَتْ فَتْرَتُهُ إِلى سُنّتِي "
- حدد ما تحب ( إمكاناتك وقدراتك ) .
فلا تقض دهرك فيما ليس لك فيه ناقة ولا جمل . .إذا لم تستطع شيئا فدعه : : : وجاوزه إلى ما تستطيع
تحرر من التبعيّة ، واستأنس بالقدوة .
- حدد سلبياتك بصدق .
وابدأ بحل الأسهل منها فالأصعب . . الإنجاز يزيد الثقة ويعززها .
- اعرف ايجابياتك
نمّها .. عززها . . اشحذ همتك من خلالها . . وافتخر بها . . إنها مشية يبغضها الله ورسوله إلا في هذا الموطن !!
ربعي بن عامر . . يخرّق برمحه سرير الجبابرة في زهو وافتخار . . . جئنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد !
وحبيب بن زيد .. يقف بوجه مسيلمة في شموخ . . وهو يردد بثبات : إن في أذني صمم مما تقول !!
حتى تكسب ثقتك بنفسك . . .تعلم كيف تحاورها بصراحة !!. .
رابعاً : أدرك العواقب والمالآت .
إدراك الخواتيم . .يجعلك تستعذب الألم . . لأنك تبصر من بعده الأمل . .أحدٌ . . . أحد !!
منحة في محنة !!
حرّ الرمضاء . . عاقبته .. خشخشة في جنة عرضها الأرض والسماء .
بخ . . بخ . . إنها لحياة طويلة . . !!
والعاقبة للتقوى !!
خامساً : تعلم أن تقول : لا !
ليس . . لا !
لمجرد : اللاء !
إنما من أجل أن تكون صادقاً في شعورك . .
عواطفك . .خلجات نفسك . . . !
الحياء خير كله ..والحياء .. حياة .. فلا تقتل عواطفك . . ولا تئد مشاعرك . . بسلاح الحياء !!
فما أُخذ بسيف الحياء فهو حرام !
تعلم كيف تقول : لا !
وأي وقت تقول بها . . . !!
حسن قول ( نعم ) بعد ( لا ) : : : وقبيح قول ( لا ) بعد ( نعم ) !
الإيثار ..أن تعطي وأنت قادر على المنع .. !!
وأعظم العفو . . العفو عند المقدرة . . !!
لله ما أعظمها . ..كلمة التاريخ . . اذهبوا فأنتم الطلقاء !!
ثقتك بنفسك .. تعني أن تعبر عن شعورك . . بلا خجل !
سادساً : عبّر عن أفكارك بوضوح لا بضجيج !
إنك تستطيع أن تعبّر عن أفكارك . .وأن تُقنع بها الآخرين. . لكن عندما تكون هادئاً . .متزناً .. . الضجيج . . يلفت العيون نحوك . . والهدوء . .يأسر لك القلوب !!
يدعوه ابا الوليد إلى الكفر .. فلا يضجّ أو يهتزّ . . إنما قال في هدوء . . أفرغت يا أ با الوليد . . !!
فداك أبي وأمي يا رسول الله . . .يُستغضب . . فيتبسّم صلى الله عليه وسلم ابتسامة المغضب . .
فهل أدركتم سرّ هذه الابتسامة ؟!
يقوم عمر رضي الله عنه في الناس خطيباً . . ايها الناس ...اسمعوا وأطيعوا . . فيقوم الشيخ الوقور . . سلمان الفارسي .. في هدوء النسمة . . لا سمع ولا طاعة !
كيف يلبس الناس ثوباً واحداً وتلبس ثوبين ؟!
فقال عمر يا ابن عمر أخبرهم الخبر !
فقال الابن البار : إن أبي رجل طويل ولم يكفه أن يلبس ثوباً واحداً حتى أعطيته ثوبي فأضافه إلى ثوبه !!
قال الشيخ الوقور . . الآن سمعاً وطاعة يا أمير المؤمنين !!
لكأني بهذا الشيخ الوقور .. يقوم في هدوء وهو يخاطب الخليفة في أدب . .
لا سمع وطاعة !!
ترى . . كيف لو ضجّ في المسجد بالعصيان ؟!
عبّر عن أفكارك بوضوح . .واترك الضجيج . . فإن أنكر الأصوات صوت الحمير !!
حينها تزداد ثقة بنفسك ..!
سابعاً : اصنع ثقتك من خلال حواسك !! .
حواسك .. هي منافذ إدراكك . . بها تدرِك . . ومن خلالها تُدرَك . . تعلم كيف توظّف حواسك . . لتبني ثقتك بنفسك . . حدّق .. ارمق .. تعجّب . . أشر . . . تحرك .. .كن ساكناً . .لكن بثقة . . !!
كان . . . . متكئاً فجلس !!
كأنما فقئ في وجهه حب الرمان !!
فضحك . . . .حتى بدت نواجذه . . !!
حركات واثقة . . . وظّف حواسك . . .في بناء الثقة !
ثامناً : لا تنشغل بما يقوله الناس عنك .
قال الثوري - رحمه الله - : من عرف نفسه لم يضره ما قاله الناس عنه مدحاً أو ذمّاً !
أنت ضعيف . . مهموم مغموم . . حين تنتظر من الناس . . مدحاً . .!!
أو يثبطك منهم .. . ذمّاً . . !!
الناس لن يرضيها شي . . يقولون شذّ إذا قلت ( لا ) : : : وإمّعة حين وافقتهــــم !
فأيقنت أنّيَ مهمــا أُرد : : : رضى الناس لابد من أن أُذمّ !
اخطُ خطوتك . . فقد حفظ التاريخ . .واثق الخطوة . . يمشي ملكاً !!
من راقب الناس مات غمّاً : : : فاز باللذة الجسور !
تاسعاً : بادر .
لا تمجّد إبداعات الآخرين . .من غير أن تبادر بالإبداع. . اسلل قلمك . . .سرّح طرفك . . .أرسل فكرك . .
اكتب . .سطّر . . وجّه . . ابتسم . . ولو بشق تمرة !!
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .. " لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ " (الحديد:10)
ولا تكن . . ( كنتيّاً ) ...مجدك ... كنّا !!
ويومك.... كنت !!
وغدك .. كان !!
ولا تكن ..( لواوياً ) !
" لو " كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا . . فإن " لو " تفتح عمل الشيطان !!
كن .. جريئاً مع نفسك . . وأقحمها غمار المبادرة . . .وتذكّر العواقب . .تكن أكثر ثقة بنفسك .
عاشراً : اقنع وارضَ وكن مطمئناً.
عجباً . . - وأي عجب ؟ ! -
إن أمر المؤمن كله له خير ، إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ، وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ...وليس ذلك إلا للمؤمن !!
وأعجبا لك إيها المؤمن . .بإيمانك . . أنت أكثر الناس ثقة بنفسك . . بيقينك . . أنت أصدقهم في ثقتك بنفسك . . برضاك . . أنت أعمقهم ثقة واطمئنانا !!
فاقنَع بالمعالي . .وارضَ بالمقدّر المكتوب . .وكن مطمئناً . . تكن أوثق من نفسك . . رفعت الأقلام . . وجفّت الصحف !

أسباب فقدان الثقة
1. البيئة المحيطة وأخطاء في التربية
2.التجارب والمواقف الفاشلة والمحبطة
3.الانشغال بالآخرين وترك الانشغال بالنفس
4.الشعور بالنقص ووهم العجز
1. البيئة المحيطة وأخطاء في التربية
التربية الأولى والبيئة المحيطة يؤثران في أفكار الإنسان و في معتقداته و تصرفاته
تأثيرا كبيرا وذكريات الطفولة تبقى ماثلة في ذهن الإنسان فيستدعيها حينما يكبر في المواقف التي تواجهه فإذا نشأ الإنسان خائفا في طفولته يظل كذلك طوال حياته مالم يحاول إن يكسر حاجز الخوف و الخوف ينشا من المعاملة المتسلطة للاباء وعدم احترامهم لطفولته.
القصة
شكت إحدى الأمهات من أنها قد تعبت مع ابنها جدا في كيفية الضغط عليه
حتى يحفظ جدول الضرب حتى اضطرت في النهاية إلى ان تعلق له لوحة كبيرة في غرفة نومه بها جدول الضرب و كتبت عليها بخط عريض" حرام عليك يا حسام ..تعبتني أحفظ جدول الضرب"قال لها المعلم انه لن يحفظ حسام جدول الضرب طالما ينام ويستيقظ على تقريع وتوبيخ قالت وماذا افعل قلت استبدلي تلك الرسالة السلبية برسالة ايجابية واكتبي له .حسام تلميذ ممتاز
و ذكي لأنه حفظ جدول الضرب ، وبالفعل عادت الام بعد أيام قليلة وقالت الحمد لله خلال يومين حفظ حسام جدول الضرب فالذين يحيطون بالإنسان قد يكونون سببا في فشله وتردده وفقدان الثقة بنفسه وبمن حوله

قال الشاعر
مشى الطاؤوس يوما باختيال ***فقلد شكل مشيته بنوه
فقال علام تختالون ؟ قالوا**بدأت به و نحن مقلدوه
فخالف سيرك المعوج واعدل **فانا ان عدلت معدلوه
اما تداري ابنا كل فرع***يجاري بالخطى من ادبوه
و ينشأ ناشئ الفتيان منا ***على ما كان عوده ابوه




أين يكمن مصدر هذا الإحساس ؟؟
هل ذلك بسبب تعرضي لحادثة وأنا صغير كالإحراج أو الاستهزاء بقدراتي ومقارنتي بالآخرين ؟
هل السبب أنني فشلت في أداء شيء ما كالدراسة مثلا ؟
أو أن أحد المدرسين أو رؤسائي في العمل قد وجه لي انتقادا بشكل جارح أمام زملائي؟
هل للأقارب أو الأصدقاء دور في زيادة إحساسي بالألم؟ وهل مازال هذا التأثير قائم حتى الآن؟؟


أسئلة كثيرة حاول أن تسأل نفسك وتتوصل إلى الحل…كن صريحا مع نفسك .. ولا تحاول تحميل الآخرين أخطائك، وذلك لكي تصل إلى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيع حلها ،حاول ترتيب أفكارك استخدم ورقة قلم واكتب كل الأشياء التي تعتقد أنها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك ، تعرف على الأسباب الرئيسية و الفرعية التي أدت إلى تفاقم المشكلة .
البحث عن حل:
بعد أن توصلت إلى مصدر المشكلة..أبدا في البحث عن حل .. بمجرد تحديدك للمشكلة تبدأ الحلول قي الظهور…اجلس في مكان هادئ وتحاور مع نفسك، حاول ترتيب أفكارك… ما الذي يجعلني أسيطر على مخاوفي و أستعيد ثقتي بنفسي ؟
إذا كان الأقارب أو الأصدقاء مثلا طرفا أو عامل رئيسي في فقدانك لثقتك ..حاول أن توقف إحساسك بالاضطهاد ليس لأنه توقف بل لأنه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة.
ملف مرفق 6550
أقنع نفسك وردد:  من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي .
 من حقي أن أتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي.
ثقتك بنفسك تكمن في اعتقاداتك:
في البداية احرص على أن لا تتفوه بكلمات يمكن أن تدمر ثقتك بنفسك..فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب مهما أي أنك تخلق الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك …لذلك تبنى عبارات وأفكار تشحنك
بالثقة وحاول زرعها في دماغك.
انظر إلى نفسك كشخص ناجح وواثق و استمع إلى حديث نفسك جيدا واحذف الكلمات المحملة بالإحباط ،إن ارتفاع روحك المعنوية مسئوليتك وحدك لذلك حاول دائما إسعاد نفسك ..اعتبر الماضي بكل إحباطا ته قد انتهى ..وأنت قادر على المسامحة أغفر لأهلك… لأقاربك لأصدقائك أغفر لكل من أساء إليك لأنك لست مسؤولا عن جهلهم وضعفهم الإنساني.
أبتعد كل البعد عن المقارنة أي لا تسمح لنفسك ولو من قبيل الحديث فقط أن تقارن نفسك بالأخريين…حتى لا تكسر ثقتك بقدرتك وتذكر إنه لا يوجد إنسان عبقري في كل شئ..فقط ركز على إبداعاتك وعلى ما تعرف أبرزه، وحاول تطوير هوايات الشخصية…وكنتيجة لذلك حاول أن تكون ما تريده أنت لا ما يريده الآخرون..ومن المهم جدا أن تقرأ عن الأشخاص الآخرين وكيف قادتهم قوة عزائهم إلى أن يحصلوا على ما أرادوا…اختر مثل أعلى لك وادرس حياته وأسلوبه في الحياة ولن تجد أفضل من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم، مثلا في قدرة التحمل والصبر والجهاد من أجل هدف سام ونبيل وهو إعلاء كلمة الله تعالى ونشر دينه.



بنك الذاكرة:
يقودنا النقص الزائد في الثقة بالنفس مباشرة إلى ذاكرة غير منتظمة فالعقل يشبه البنك كثيرا، إنك تودع يوميا أفكارا جديدة في بنكك العقلي وتنمو هذه الودائع وتكوِن ذاكرتك …حين تواجه مشكلة أو تحاول حل مشكلة ما فإنك في الواقع الأمر تسأل بنك ذاكرتك: ما الذي أعرفه عن هذه القضية ؟.. ويزودك بنك ذاكرتك أوتوماتيكيا بمعلومات متفرقة تتصل بالموقف المطلوب ..بالتالي مخزون ذاكرتك هو المادة الخام لأفكارك الجديدة ..أي أنك عندما تواجه موقف ما ..صعبا…فكر بالنجاح ،لا تفكر بالفشل استدعي الأفكار الإيجابية..المواقف التي حققت فيها نجاح من قبل …لا تقل : قد أفشل كما فشلت في الموقف الفلاني..نعم أنا سأفشل…بذلك تتسلل الأفكار السلبية إلى بنكك …و تصبح جزء من المادة الخام لأفكارك . حين تدخل في منافسة مع أخر ،قل : أنا كفء لأكون الأفضل، ولا تقل لست مؤهلا، إجعل فكرة (سأنجح)هي الفكرة الرئيسية السائدة في عملية تفكيرك . يهيئ التفكير بالنجاح عقلك ليعد خطط تنتج النجاح، وينتج التفكير بالفشل فهو يهيئ عقلك لوضع خطط تنتج الفشل. لذلك احرص على إيداع الأفكار الإيجابية فقط في بنك ذاكرتك،واحرص على أن تسحب من أفكارك إيجابية ولا تسمح لأفكارك السلبية أن تتخذ مكانا في بنك ذاكرتك.



عوامل تزيد ثقتك بنفسك:
عندما نضع أهداف وننفذها يزيد ثقتنا بنفسنا مهما كانت هذه الأهداف.. سواء على المستوى الشخصي.. أو على صعيد العمل.. مهما كانت صغيره تلك الأهداف.
• اقبل تحمل المسؤولية.. فهي تجعلك تشعرك بأهميتك.. تقدم ولا تخف.. اقهر الخوف في كل مرة يظهر فيها.. افعل ما تخشاه يختفي الخوف.. كن إنسانا نشيطا.. اشغل نفسك بأشياء مختلفة..استخدم العمل لمعالجة خوفك.. تكتسب ثقة أكبر.
• حدث نفسك حديثا إيجابيا..في صباح كل يوم وابدأ يومك بتفاؤل وابتسامة جميلة.. واسأل نفسك ما الذي يمكنني عمله اليوم لأكون أكثر قيمة؟ تكلم! فالكلام فيتامين بناء الثقة.. ولكن تمرن على الكلام أولا
• حاول المشاركة بالمناقشات واهتم بتثقيف نفسك من خلال القراءة في كل المجالات.. كلما شاركت في النقاش تضيف إلى ثقتك كلما تحدثت أكثر، يسهل عليك التحدث في المرة التالية ولكن لا تنسى مراعاة أساليب الحوار الهادئ والمثمر.
• اشغل نفسك بمساعدة الآخرين تذكر أن كل شخص آخر، هو إنسان مثلك تماما يمتلك نفس قدراتك ربما أقل ولكن هو يحسن عرض نفسه وهو يثق في قدراته أكثر منك.
• اهتم في مظهرك و لا تهمله.. ويظل المظهر هو أول ما يقع عليه نظر الآخرين.
• لا تنسى.. الصلاة وقراءة القران الكريم يمد الإنسان بالطمأنينة والسكينة.. وتذهب الخوف من المستقبل.. تجعل الإنسان يعمل قدر استطاعته ثم يتوكل على الله.. في كل شيء.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://211157.forumegypt.net
 
عزيزى موضوع يهمك كثيرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحلم المستحيل :: الفئة الأولى :: المعلومات العامة-
انتقل الى: